فن

الجمعة.. علي الحجار أمام «الجمهور السمّيع» في «مكتبة الإسكندرية»

 يا إسكندرية يا مجنناني»، نداء أطلقه الفنان علي الحجار في أغنيته البارزة «يا إسكندراني» من تأليف الشاعر أحمد فؤاد نجم، وألحان الموسيقار فاروق الشرنوبي، الإسكندرية. تلك

المدينة الساحرة المتفردة بجمالها وطقسها وبحرها، كان لها أيضًا التميز بأبنائها من الرموز الفنية والثقافية مثل سيد درويش، توفيق الحكيم، سلامة حجازي، بيرم التونسي، عمر الشريف، يوسف شاهين، والمطربة أنغام.
الإسكندرية.. هي محطة الحجار القريبة إلى قلبه، والتي يعود إلى شاطئها وجمهورها يوم الجمعة المقبلة والموافق 18 من الشهر الجاري، على مسرح مكتبة الإسكندرية، بعد أسابيع قليلة من حفله السابق بدار أوبرا الإسكندرية يوم 24 من الشهر الماضي، والذي نفذت تذاكره عقب طرها بأربعة أيام فقط.
سبق وقد أكد الفنان علي الحجار، احترامه وتقديره لجمهور الإسكندرية بصفة خاصة؛ واصفًا إياه بـ”الجمهور السمّيع” الذي لا ينجرف خلف أي صوت جهوري أو أداء غير لائق، ويعود الحجار مرة أخرى لعروس البحر المتوسط وجمهورها الذي سرعان ما يلبي النداء.
جمهور الإسكندرية يستعد للاستقبال
أعرب أيمن أحمد، أحد محبي علي الحجار في الإسكندرية، عن سعادة الجمهور السكندري بمجيء الفنان «صاحب الحنجرة الذهبية» مرتين إلى الإسكندرية في أقل من شهر ، مؤكدًا أن مجموعة كبيرة من الجمهور تستعد لاستقبال الفنان علي الحجار وفرقته أمام مكتبة الإسكندرية.
كما أعلن عن تحضير الجمهور السكندري لأكبر ترحال جماهيري من عروس البحر المتوسط إلى القاهرة الشهر المقبل؛ لحضور حفل ساقية الصاوي المقرر إقامته يوم 27 من شهر سبتمبر، مؤكدًا أن الترحال سيشمل مجموعة كبيرة من جمهور الحجار الذي اعتاد دومًا على السفر من أجل حضور حفلاته.
الملحن هيثم توفيق: إسكندرية بتوحشنا.. وجمهورها رفيع الذوق
ومن جانبه، قال الملحن والمطرب هيثم توفيق، مدير الفرقة الموسيقية للفنان علي الحجار، إن جمهور الإسكندرية «مرعب» لأي فنان؛ نظرًا لذوقه الفني الرفيع، مضيفًا: «نشعر أننا أمام لجنة استماع لا جمهور عادي، وبالطبع جمال الإسكندرية وسحرها يجعلنا دائمًا متشوقين لحفلاتها بالأخص».
وأوضح أن الفترة الماضية شهدت كثافة في حفلات الفنان علي الحجار؛ ما يدفع الفرقة الموسيقية لتقديم المزيد من الاستعدادات الخاصة والمكثفة أيضًا، متابعًا: «نسعى للتنويع في برامج كل حفل؛ لذلك نكثف من البروفات؛ لأداء أدوارنا على أكمل وجه وإرضاء الجمهور».
وأشار «توفيق» إلى تفرد جمهور علي الحجار وحرصه على السفر من محافظة لأخرى من أجل حضور الحفلات، مضيفًا: «مع تكرار الحفلات نشأت علاقة صداقة بين الفرقة الموسيقية والجمهور؛ حتى أصبحت صداقة متينة مع بعضهم».
وأشار إلى دور الفنان علي الحجار في تقديم المواهب الشابة في العزف والشعر والغناء على مسرح ساقية الصاوي، مضيفا: «المواهب التي يقدمها علي الحجار كلها لشباب صغير في بداية حياته، ولكن موهبتهم أكبر كثيرًا من سنهم، والفنان علي الحجار يكمل تجربة الموسيقار الراحل إبراهيم الحجار في اكتشاف المواهب ودعمهم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق